الثلاثاء، ديسمبر 12، 2017

قلبٌ يتوهّج من ذات العيون الخُضْر






أحبكِ يا رفيقه

سِراً و جَهْرا

عُمْراً و دَهْرا

و أحبكِ بالطّريقه

ينضحُ مني الهوى

كحقلٍ من الوردِ

يعرفونَ رحيقَه

عيناكِ مقامٌ

مزّيكا مُعتبرة

تنبضُ من شجرة

في أحلى حديقه

عيناكِ راسْت

تنهيداتٌ

في آخر المقامِ

ترفعُ الروحَ

بلذّةٍ رقيقه

يا قُبلةً للعينين أرسلها

فأرى في العينين نفسي

و أرى عِشْقاً

و عاشقاً و عشيقه

حبّذا الوصالُ يا عمري

كل ساعةٍ

كل ثانيةٍ و دقيقه

قلبي يتوهّجُ بالعيونِ الخُضْر

الهجرُ يحرقهُ

و يُشْعلُ حريقَه

فُصبّي عليّ ورداً

عسل الشِّفاهِ

و حريرَ الخاصرةِ الأنيقه

فتعالي يا رفيقه

على مقام الراست تعالي

نرتدُّ في الحُلْمِ ضوءاً

يتبعُ حمامةً طليقه 


0 التعليقات: