الثلاثاء، أغسطس 01، 2017

تجلّيات المُستمع إلى موسيقى تامر كروان







يا أختنا الشجرة

لن أترككِ وحيدة

سأقراً لكِ كل يومٍ

من كتابِ الريح

و سوف أخبركِ أسراري 

الباهتة و 

لن أسافرَ أبداً. 

اليوم بعد طول غياب

و بحثٍ مُضْنٍ في

تلافيف الذاكرة

وجدتُّ مسبحةَ الكهرمان

سبّحتُ مائة مرّة

ثم، لبستها، حول

عنقي و

وقفتُ في الظلامْ

يؤنسني الكهرمانُ

و أخْضَرُكِ

يا أختنا الشجرة.

اليوم كنتُ ساكنَ

الشرفةِ الواطئة

مُصعِّداً عينيّ

إلى المدى، مُقنعاً ذاتي

أني ترنيمةٌ 

سقطت في النهر 

أو أني لِحاؤكِ

يا أختنا الشجرة.

اليومَ هنّأتُ نفسي

على الطمأنينة

و شربتُ نبيذاً أحمرْ

نخب انتصاري الأول

على الوسواسِ القهريّ

اليوم يا أختي الشجرة

كنتُ حنوناً على 

هذه المدينة

و متساهلاً قليلاً مع الأشرار

اليوم سأنام على سطحِ

البيت، لأول مرة

لأنني أصبحتُ أكثر

ألفةً مع لون السماء الغامق!


خان يونس
الأحد| 30-7-2017


0 التعليقات: