الثلاثاء، يوليو 25، 2017

تجلّيات المستمع إلى ألبوم عالم جميل لزيد ديراني






(عمّان)

أحب أن أقول للمدينة الجميلة : سيدتي

أحب أن أزوركِ مرةً في العام

و أشتري لحبيبتي طوقاً

و كتباً

و ثيابْ

أحبُّ أن أحمل معي من هنا زنبقةً

و أن أقولَ لتُرْبِكِ مرحبا

أصافحَ الهواءَ فيكِ

و أكتبَ على الأبوابْ

أحبكِ : 

يا جميلةَ الأهدابْ.

(عالم جميل)

هذي الشوارع بائسة

و كل هذي الألوان ممنوعة

كل شيءٍ تغيّر

لمّا أتيتِ هامسة

بِلحْنِ هذه المقطوعة!

(حنين)

لستُ غريباً يا دنيا الله

أنا أساسُ اللون

و طريقُ الرحيق

أجهّزُ وسادةَ القمر لينامْ

و أشعلُ القنديلَ

للفراشات التائهة!

(أتمنى لو أنني قلت : آسف)

إيه يا تشرين القديم

يا تنهدّات العاشقِ فيكْ

و عيونها الخُضْر و سِحْر الكلام

إيه يا تشرين الحب العظيم

و طريق أشجار الكينا

و حين كان يعمُّ السلامْ

(جمالُكِ جنوني)

ليلةٌ ربما هادئة

أتمدّد على السرير و الوقت

أحاول برهنة نفسي

و أستمتع بهواء المروحة الأخير

لأن الكهرباء ستقطع بعد نصف ساعة

أو أقل

رأسي ثقيل مثل مطرقة

كل هذا 

و أنا أفكّر كم أنتِ جميلة

مثل ليلة العيد!

(علياء)

لعلّني المدى

لرائحةِ نعنعكِ

و عُمْقِ الكحل الأصيل .

(العالم الصامت)

شوارع الليل الخالية

شهقةُ الغريبِ

في ،

صمت الضوء الأصفر

و الأرصفة كلها شاهدةٌ

على الكلام 

و الموت 

و نُتَفٌ من الحياة 

أيها الغريب :

خذ اسمَكَ معكْ

و بوصلتي

و آخر الوصف.


0 التعليقات: