الجمعة، يوليو 21، 2017

تجليّات المستمع إلى ألبوم الجسر لمرسيل خليفة





(الجسر)
يكسرني الحزنُ القديم
قلت لشجرة الصبار التي تتسلقني
ثم قبّلتها
حتى،
سال دمي كله
و حتى رأيت الذي
لا تروْنَهُ
و حتى
اعتبرني الشوكُ الفدائيّ الوحيد
(العائد)
صوبَ النوارس عيناك
أنت الذي
يرشُّ علينا عرق السنابل
لنصبح أشهى
و أحق بالحياة
أو ترشَنا
بملح الأرض،
ليصبح موتنا أشهى
(الكمنجات)
يا حُلوتي
ارقصي
ارقصي
ليكن خصركِ الطريق
و صدركِ الأمان
يا حلوتي
أنتِ الثورة
و أنتِ العنوان
(رحيل الخضرجي)
لو مكثتَ قليلا
لو أسكنتَ صوتكَ بيوتنا
شرفاتنا و عرائش الليل و الميادين
نحن نحبكَ
نحب اتساع البحر في
صوتكَ
و نحب وجهكْ
(عازف القانون)
أنا بخير
و أمي و أبي و إخوتي الصغار
و قطّنا مشمش
نجلس آخر الليل معاً
نتخيّل شجرة الدراق
التي سنعلق عليها القناديل
ثم ننام دون عشاء
و دون غد
لكننا بخير
بخير
. خان يونس الجمعة 21-7-2017

0 التعليقات: