الخميس، نوفمبر 03، 2016

أميلي








نلتقي في الرؤية

أو عندكِ في البيتْ

انتبهي :

لا أشربُ الويسكي

و لاآكل البيضَ المقلي

و لا أفهمُ في الرقص

قد نقرأ فصلاً لدوستويفسكي

أو نتصفحُ مجلةً مُصوّرة

و نستخدمُ المِقص.

خرجنا من الليل و الحانة

ركضتْ حتى أتعبتني رئتايْ

هربتْ من شفتيّ

و لسعةِ الشبقْ

ناديتها، يا غزالة

نادتني يا حَبَقْ

نلتقي في الرؤية

أو عنديَ في البيت

انتبهي :

المياهُ مقطوعةٌ من أمس

و السريرُ مليءٌ بالكتبْ

و أخاف من الفئرانِ

و أؤمنُ بالنّحْس

أنا أضع النقاط على الحروف

كيما لا تنفخين في وجهي

و تمتلئ عيناكِ بالشُّهُبْ

نلتقي في الرؤية

أو ننتهي على الأرصفة 

لكِ شفتان مُقلِقتان

و لي حكايةٌ مؤسفة



0 التعليقات: