الأحد، نوفمبر 15، 2015

الزاوية الحسينية










إلى : أيمن محمود الأسطل





تحت السما

أو قربها

مالت ملائكٌ عليك

و بثّت بوحَها

فما انتظاري في المكان

خاشياً

و عندك غيمةُ الوقت

لا تضمرُ جهلها

...

هناك في ركنِ الشمال القريب

صلى المُتعبون

غيّروا ريشهم

و لم يطيروا

مكثوا في البلاء ساعةً أخرى

خاضوا في العتاب

ثم طاروا !

...

هل ضقت ذَرْعا

و أفنتكَ الأماني

أم هل أوتيتَ

شَرعا

و أبديت التفاني

البلادُ يامولاي خالصةٌ

في سواد المعاني




0 التعليقات: