الثلاثاء، يونيو 02، 2015

دقيقةٌ في غزل مهاجرة








إلى أين ؟

شالُكِ المسافرُ على 

الورقْ

إلى لَحْنٍ فردوسيّ |

أم يهربُ من

ملاحقة الشفقْ !

كل الحدائق في عينيكِ

مرويّةٌ

و أنا مع الشّالِ

حول العنُقْ

يا فلّة الظهيرة

كل الوقتِ

يا لون الحبَقْ

عيناكِ مئذنتان

و أنا ابتهالٌ

في صدى الأفُقْ !



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

صدقي شُرّاب | خان يونس

 


0 التعليقات: