الأحد، ديسمبر 20، 2015

أكتبُ عن هذه المدينة











شكراً للصديق : محمد أبو رزق الذي ألهمني العنوان





مسّني منكِ هاجسٌ

أطرب ليلي المُنهكا

و غدوتُ فيكِ

هائماً

شارداً

لا أجهلُ المسْلِكا

لي عليكِ أمنيةٌ

و لكِ الكلامُ كلهُ

فلوذي بالحبَّ و

ألوذُ، بإذن الله

لا تهلكين و لن

أهلكا

إن شئتِ

قلبي حمامةٌ

و أنتِ هديلُها الطويلُ

أو أنت الحمامةُ

فأحسبُ قلبي السماءَ

طيري كيفما تشائين

و حُطّي على النبضِ

وقت التعبِ، أو

إن مسّكِ الجوعْ !

خان يونس : أمسكُ خصركِ

عند الظهيرة

بيدٍ، و بالأخرى

أمسكُ يد البنتِ الفقيرة

فأشتري لكِ تفاحةً

و للبنت أشتري

طوقَ الأميرة !





الخميس، ديسمبر 17، 2015

و أنتِ السنى و السناء











إلى والدة صديقي (أيمن الحافي) .. الأسيرة : سناء الحافي




تكفُّ السما أمطارها

و ما أكفُّ عن أمطاري

هيهات يا أمُّ أن يجفّ

قلبي

أو أنسى عينيكِ

في وَضْحِ النّهارِ

حُرّةٌ يداكِ في الدنيا

و صوتُكِ المعلومُ 

تحفظهُ أطياري

حرُّ منديلُكِ

يا أقحوانتي، يا سوسنتي

يا كل أزهاري

يا أمُّ أنا الماردُ في

قُمْقُمِهِ

أصطلي بنار القيْدِ

أو بلهيب أسراري

حرٌّ وجهُكِ

يضيء لنا 

غُربةَ الأعمارِ

يا طموحَ الفراشةِ في 

روحي

يا كل انتظاري



الثلاثاء، ديسمبر 01، 2015

An unwelcome friend - Philip Glass








نرمقه من النافذة، نحسب خطواته بدقة و الأمتار التي يمشيها

علينا بكتم أنفاسنا جيداً،

نحن لسنا هنا !



An unwelcome friend

Philip Glass

صديق غير مُرحّب به | فيليب غلاس



للتحميل و الاستماع 





الثلاثاء، نوفمبر 17، 2015

غربة المطر على كف الوحيد









سعادةٌ قصيرة تدوم بمقدار ما أفتح كيس التبغ ثم أحشو به

الغليون الأبانوسي و أجلس ثلاث دقائق تماماً أسحب دخان

أيامي البائسة ثم أردها إلى الهواء فترحل إلى حيث لا أدري.

تكلمني السماء، تكلمني الأغاني القديمة، تكلمني رائحة الشاي

تكلمني الدالية المتهاوية المتهالكة، الراحلة في نوفمبر،

تكلمني أشياء، روائح، ألوان باهتة، ولا أعي لغةً أو موجات

الأثير. أنا في منتصف الضياع، يتجسد لي في جهات الإدراك

فلا أحسن الهروب، أغيّر نفسي أخفيها .. يكشفني، يضبطني

متلبساً و يضحك ضحكته الساخرة، يوسع دائرته، يدركني.

يدخل البرد إليّ من ظهري، من الأسفل. يمتد مثل ظلٍّ مخيف

يلفّني فأشعل الغليون مرة أخرى، لا أدفأ لكن أرتد إلى مجازٍ

به بعض الأُلفة . الضياع وحش، الضياع لا يفهم .. غبي،

أناني. الأسئلة و الحكمة المفقودة على كتفي أحملها، أسافر

بها، أستوطن بها، أنام بها .. الحكمة بحرٌ كبير و أنا لا أطفو


لا أطفو .


الأحد، نوفمبر 15، 2015

الزاوية الحسينية










إلى : أيمن محمود الأسطل





تحت السما

أو قربها

مالت ملائكٌ عليك

و بثّت بوحَها

فما انتظاري في المكان

خاشياً

و عندك غيمةُ الوقت

لا تضمرُ جهلها

...

هناك في ركنِ الشمال القريب

صلى المُتعبون

غيّروا ريشهم

و لم يطيروا

مكثوا في البلاء ساعةً أخرى

خاضوا في العتاب

ثم طاروا !

...

هل ضقت ذَرْعا

و أفنتكَ الأماني

أم هل أوتيتَ

شَرعا

و أبديت التفاني

البلادُ يامولاي خالصةٌ

في سواد المعاني




الاثنين، أكتوبر 26، 2015

zade dirani 2015 | Mediterrani









كما ألمح الشجرة على سفح التلة، تمتد موسيقى زيد مع جذورها .. كما ينفجر ماء 

النبع، تخرج الموسيقى !


حصرياً على مشاوير : ألبوم زيد ديراني 2015 


Mediterrani


  1- Um Ali

2- Aicha

           3- Beit Al Noor

   4- Buleri'a

                 5- Canc,ao Do Mar

          6- C'est La Vie

                 7- Dernie`re Danse

                              8- Hoy Tengo Ganas De Ti'

   9- My Hero

10- Noor


‘,

التحميل و الاستماع 







السبت، أكتوبر 03، 2015

في شرفة أنور براهم








يدي التي كانت ترتجف

ليست تلك الشجرة

عند مدخل الأفق

أو

عوده المحترف

...

في الصباح الجميل الناعم

أحضر فنجانين من الشاي،

سيجارتين و دفتراً

كان مرسوماً عليه إيقاع

الوقت الحاضر

هل أعترف له بخوفي !

...

وجهي الذي كان يتحوّل

ليس ذلك الانحناء

عند مرمى الأفق

أو

لحنهُ المُأَوّل

...

دعاني إلى المقهى في

الشارع المجاور

دعاني حتى نستمع معاً

إلى موسيقى الناس !


ــــــــــــــــــــــــــــ

خان يونس | 3 - أكتوبر




الأحد، سبتمبر 27، 2015

امتدادات عبثية








(1)

لم أُبصر ظل النخلة على

الأرض، تعرقلتُ 

و كاد خنجر الهواء أن

يطعنني.

عرقي كان غزيراً

و دمي دون رائحة

شربتُ أزرق السماءِ مُمدّدا

و رحت في غفوةٍ طويلة .


(2)

هؤلاء الثقلاء

ليتهم يتنحّون عن الحياة !


(3)

هذا آخر ما قلته لنيقوس اليوناني :

سوف لن نشتري هذا العام سفينة

ستكون أنت السفينة !!!!!


(4)

الشعور بأني في ورطةٍ دائمة لا يفارق ظني، أخاف من أشياء

كثيرة، آخرها : أن لا أقطف ثمرة جوافة من غصنها على الشجرة !


(5)

يدخل الناي إلى الذاكرة 

فيثقبها ! 



السبت، أغسطس 29، 2015

قضية العم أشرف







إلى : أشرف المصري



(1)

يفتح عينيه عند المساء

تكون الشجرة أمه

و يفكّر في وطنٍ ينام على القطن

تدللهُ الموسيقى !


(2)

هناك عُشبةٌ صغيرة

تقبعُ في البؤسِ

تحت الوسادة

أنت صاحبُ الفكرةِ الأميرة

و أنت حبيبي "اللي كان هنا"

في صوت ميّادة !



(3)

عند باب المكتبة لا يخنقنا شيء

نفلسفُ الدنيا

بينما نشربُ زجاجتي كولا

من عند "الهسّي"


(4)

على كل الفقراء

أن يحبوا الموسيقى

عليهم أن يسمعوها

و هم يأكلون الخبز الجاف !




الأربعاء، أغسطس 26، 2015

حبيبتي تذهب معي إلى المطار !








على عجلٍ تضع مكياجها

كادت تكسر قنينة العطر، و هي

تقوم

و كادت تكسر كعبها

أقول لها :

لا داعي لكل ذلك.

تقبّلني تحت أذني تماماً

تتأبط ذراعي، تقول : هيّا !

عند باب السيارة وقفنا 

قليلاً، لا أدري كيف 

سأتحمل الشارعَ بعدكْ - قالت

عدّلت لها خصلةً نافرة

ضبطتُّ ساعتي على وجهها

و زرعت على الخد قبلة

دخلتْ في ملابسي، 

سأتأخر - قلتْ

دخلنا إلى السيارة، سأسوق

أنا هذه المرة - قالتْ

و أخرجت من حقيبتها أسطوانة (شبه)

وهي تضعها في مكانها تابعتْ :

نديم محسن سيكون آخر من نسمعه معاً.

عبرنا المقاهي و الطرقات

أشارت إلى كل الأرصفة التي مشينا عليها،

إلى بائع الفول، سألتني : هل تأكل ؟

قضمتها من كتفها المُنكّه، الآن شبعت.

ضحكتْ، و حين تضحك حبيبتي 

تتحول العصافير إلى موسيقى

و الكتب على الرف إلى

أشجار تفاح. مدّتْ يدها إلى

الخريف خارجاً. الخريف حبيبي قالتْ

و أنتْ . سأغلق كتب كافكا حتى تعود

و لن أشرب القهوة . كان الناي يسترسل

في بحّته و قلبي يتسع بحجمها .

مشينا حتى رجل التذاكر، عندما

حضنتها كانت المجرة واقفة

و الصمت أزليٌّ .

على مقعدي في الطائرة اقتحمتني

شهوة أن أشم كل ملابسها المطويّة

و ندمتُ أني لم آخذ منها

شالها القرمزيّ !


الأحد، أغسطس 23، 2015

غفوة المُتيّم أو صَحْوتُه









إلى : مصعب شنيورة



لا بأس، قلت

للطيف الساكن/ السارح

معي. دعنا نتفق

ثم دخلنا النشيد معا !

عند الغفوة تكون المجرة

وتراً

و الفِراشُ سديمْ

علّني لا أطيرْ

إلا أني مُعلّقٌ، مُغيّبٌ

مُستهيمْ.

عند الصحوة تكون الدنيا

نغماً

في الأثيرْ

و الصوتُ نديمْ

أبقى مُعلّقاً، مُغيّباً

تأخذني الترانيمْ.

الوجْدُ سيدي و سلطاني

لا ظلمةً للعاشق

لا وحشةً بين النشيدِ

و ابتهالي. قمرٌ عندي

قمرٌ عندكْ

و شيءٌ كالعطر يخطو

بيننا .