السبت، أكتوبر 18، 2014

خارج السرب | محمد الماغوط








لقد أمتعني جداً .. إنه مثل سليمان الحكيم يفهم النملة لو تكلمت، عن الماغوط أتكلم .

أنقل إليكم المشهد الأخير من مسرحيته :


...

عاطف : معقولة جولييت وهم ؟ و روميو وهم ؟ و شكسبير وهم ؟

و الحب و الصداقة و الزمالة و رفقة المسرح و السفر و المدرسة و الطفولة

و المعتقلات وهم ؟

و ثورة الفكر و الفن و العلوم, و الفلسفة و الفلك و الرياضيات

و الثورة الروسية و الثورة الفرنسية و ثورة سبارتاكوس وهم؟

و موسيقى بيتهوفن و أوبرا فاغنر و قصائد لوركا و أراغون و عيون

إلزا وهم ؟

و التراث و المعاصرة و المتنبي و المنفلوطي، و يوسف وهبى

و يوسف الخال و مجلة شعر، و الناقد و الآداب و الأديب و المعارك

الأدبية و هدير المطابع وهم ؟

و التاريخ و الجغرافيا و جبال الصوان، و بعلبك أنا شمعة على دراجك،

و ياحرية يا طفلة وحشية، و شوارع القدس العتيقة و الحديثة و فيروز

و الرحابنة و أطفال الحجارة و كهول الحجارة و أزهار غوغان و سنابل

فان جوخ و ملائكة روفائيل و الربيع و الخريف و كل الفصول

و الحضارات و الفنون و الأطفال و العصافير و الفراشات بهالعالم وهم؟

و ماعاد في حقيقة بهالعالم غير إسرائيل و البترول ؟

أكيد في مؤامرة ليجننوني مسرحياً و عاطفياً و اقتصادياً

بس أنا ماراج جن، بجنن بلد، لأني مو وهم .. أنا حقيقة

و هي إيدي، و هي رجلي، و هادا كتفي و هادا أني و هادا راسي

و مؤمن عليه كمان .

و هادا مسرح و هادا هاتف و هادا شباك تذاكر و هي مكنسة و هادا

صرصور و هادا وطن يحده من الشرق البحر الأبيض المتوسط و جزيرة

قبرص و جزيرة مالطا، و من الغرب المحيط الهندي و مضيق هرمز

و الطنب الكبرى و الطنب الصغرى .

و من الجنوب تركيا و البحر الأسود و بحر قزوين ومضيق البوسفور

و مضيق الدردنيل

و من الشمال كينيا و نيجيريا و منابع نهر النيل و مضيق جبل طارق

و بقية افريقيا

و فوق بالسما .. القمر العربي عربسات عم يراقب الرايح و الجاي

و تحت الأرض سجون و معتقلات و زنزانات فردية و جماعية و غير

ذلك من البنى التحتية المعروفة من المحيط إلى الخليج و كلها من الباطون

و الاسمنت المسلح، و أبواب و شبابيك حديد ما بتمر منها البرغشة ف ...

وين بدها تطير إسرائيل ؟ وين ؟

و ينتصب على قدميه شامخاً باسماً مرفوع الرأس كجندي نازي في


ذروة انتصاراته .




0 التعليقات: