الجمعة، يوليو 25، 2014

اقتباساتي من كتاب الأمير ل : مكيافيللي








* سيدي الأمير : مهما كانت جنودك قوية فإنك ستحتاج إلى محبة الشعب كي 

تستطيع احتلال بلادهم .


* سيدي الأمير : كن صديقاً لهم .. تكون سيداً عليهم .


* سيدي الأمير : يجب على الإنسان أن يعتمد على نفسه في تحقيق أهدافه، يجب 

على الأمير أن يكون هو القائد الأعلى للقوات المسلحة .


* و لذا ينبغي على الأمير أن لا يهتم بوصفه قاسياً إذا كانت قسوته هذه في صالح 

الوطن .


* سيدي الأمير : من الواجب أن يخافك الناس و أن يحبوك في وقت واحد، و لكن

 لما كان من الصعب أن تجمع بين هاتين الصفتين فإن من الأفضل أن يخافوك على

 أن يحبوك .


* و على الحاكم الذكي المتبصّر أن لا يحافظ على وعوده عندما يرى أن هذه

 المحافظة تؤدي إلى الإضرار بمصالحه و أن الأسباب التي دفعته إلى إعطاء هذا

 الوعد لم تعد قائمة .



* كما على الأمير أن يظهر نفسه دائماً ميالاً إلى ذوي الكفاءة و الجدارة، و أن يفضل

المقتدرين، و يكرم النابغين في كل فن و عليه أن يشجع المواهب و إقامة المشاريع 

التي تفيد بلده في كافة النواحي، كما يقدم المنح و الجوائز للنابغين حتى يستطيع 
  
كل فرد من شعبه أن يعمل على تحسين حالته الاجتماعية، و يعمل على تجميل

 مدينته و يقيم  الاحتفالات في المناسبات القومية و الأعياد و أن يختلط بالشعب

 و يحل  مشاكله بكل ود و حب .



* لذا .. أمام الأمير طريقة تمكنه من معرفة وزيره و اختياره و هي طريقة لا تخطئ

أبداً، فعندما يفكر الوزير بنفسه أكثر من تفكيره بك و عندما يستهدف في جميع 

أعماله مصالحه الخاصة و منافعه فإن مثل هذا الرجل لا يصلح لأن يكون وزيراً

 مسؤولاً و لن يكون في وسعك الاعتماد عليه، إذ أن من تعهد إليه مهام دولة 

الآخرين يجب أن لا يفكر قط في نفسه و إنما بالأمير .. و الوطن .



الأمير | نيقولو مكيافيللي

تعريب و تقديم : خليل حنا تادرس





0 التعليقات: