الجمعة، مايو 30، 2014

أسلمتُ وجهي - محمد عمران و موسيقى موجة حارة








فجأة يأتي الحنين لشرفةٍ مُشرعة في منزلٍ شعبيّ في السيدة زينب

للبخور الذي يعبق به البيت و لركعتين و لجلسة شاي مع الست دولت !

ذلك الحنين لمشهد مثل ذلك هو أحد المشاهد الكامنة في طينة الروح،

هو الذي دفعني لأن أصنع هذا التركيب 

أسلمتُ وجهي

محمد عمران

موسيقى موجة حارة

للاستماع و التحميل 



0 التعليقات: