الأحد، أبريل 27، 2014

وردةٌ في الجوار







إلى الأستاذ و الفنان / ياسر زقوت 


لم تغب عن السما عيني

كان رسمُكَ يعدُّ الغيمات و هي

تجمع سيمفونيات الرّبيع

عندما عبرتَ أنت

جوريّة المدى تفتّحت

و جاء الخبرُ السّريع

لملمتَ جُرحَ الغريب

و أخذت في كفّيك لوني حتى

صار المبهرَ البديع !



0 التعليقات: