السبت، ديسمبر 07، 2013

عصراً، تأتي الحبيبة سكرانة !








أحدثكِ هذا الحديث القصيرَ، بينما

بلبلان على سلك الكهرباء، يمجدان

عزلة العطر تحت أذنيكِ، و في 

يدي .

و لا ننتظر المطر معاً، ثم بمعجزةٍ

نشرب الشاي في لحظة واحدة .

هل أقول أنكِ أحلى بذلك الخاتم

الزمرّدي أو أحلى بقبعةٍ تخفي فيها

رائحة سروتنا القديمة .

إننا متهالكان/ منتهيان / منتشيان 

نحيلان ، نطارد نباحاً ضالاً في

عصر أحد الأيام !


7/12

خان يونس

0 التعليقات: