الأحد، نوفمبر 24، 2013

البحر بيضحك ليه (قصة قصيرة جداً)






 
الناس الذين ينامون لغاية مابعد منتصف النهار هؤلاء أشباح و ليسوا بشراً، هكذا

 دائماً يقول لنفسه بعدما يستيقظ مبكراً و هو يفتح النافذة على أنفاس الصباح ذات

الطابع المقدس و يلقي التحية على أية مساحة خضراء يلقاها أمامه . يترك فوضاه

الصباحية على ماهي عليه ، يتوضأ ، يصلي، ينتعش لمرأى عصفورٍ ما يقف على

حافة متوفّرة حوله يشاركه هذا الجو ثم يسأل العصفور : هل تشرب الكوبوتشينو

معي، و يضحك بعدها على نفسه و على البلد و على العالم بأسره . هناك شيءٌ

بداخله يلحُّ عليه بقوة ، يأمره أن يسمع " البحر بيضحك ليه" للشيخ إمام ، يسمعها

مرة و مرتين .. و عشرة، ثم يخرج تاركاً أغانيه و عصفوره إلى البحر، لكنه لم

يجده يضحك .. أبداً لا يضحك !


صدقي ممدوح شراب

24/11/2013

قيزان النجار

0 التعليقات: