الأربعاء، نوفمبر 13، 2013

كأنما الموتُ حلوٌ







لا شيء في فمي يسقي

مبتدأَ الحياة |

و منتهى الحياة أن

أجد لي مشنقةَ طريّة ، لا شيء

لي يبدو جيداً

و الأكثر مرارةً أن

يزدحم البدنُ بالأسئلة .

كلنا سيئون

الأم سيئة

الأب سيء

الأخ ، الأخت ، الجار، البائع

إمام الجامع، السائق، الطبيب

كلنا ، كلهم سيئون

أيها الوحيد الذي يسمع

إلى الكمنجة، لا تتركْ

مكانكْ

وفّر عليك الكلامْ

لا تنتفض

لا تقم بثورة

لا تقل : لو

و اهدِرْ ماشئتَ من

وقت !


صدقي ممدوح شراب
قيزان النجار
10/11/2013

0 التعليقات: