السبت، يونيو 29، 2013

ربما لأني مكتئب







لم تسقط الورقة في السلّة

لعنتُ البيت و الشارع

دخّنت سيجارتين

ثم رفضتُ الواقع

أيقظت فنجاني

كان الشاي جاهزاً

و إبليس يجلس على الأريكة المجاورة

سعيداً .


2 التعليقات:

غير معرف يقول...

نحن نجيد الاكتئاب مع كل مزاياه الرائعه ، نجدهُ في السجائر وفي الازقه في صهيون في كبد السماء وفي الفتيات السمينات ،وفي شاب "مكرش"
اعتدنا عليه !

نيللى عادل يقول...

همممممـ..