الخميس، مارس 14، 2013

ريم تلحمي








اهدئي عند متى !

لرُب جناحٍ يسعكِ

اسمهُ سرْد

ينقلُ للعشب خصلةَ 

الرّيح

ارتجفي إذا مادعى الأمرُ

لو أن قُبرّةً هربتْ

من الأغنية،

ارتجفي/

.. و ارتجفي

لو أن "التشيللو" لم ينادي 

اسمَكِ، و نهض الجلّنار

بعيداً .. بعيداً

أقرأُ للمدى مواقيتكِ

أقرأ له كحلَكِ ،

 و المساءات الفارغة

أفتشُ في صوتكِ عن

وطن تجهلهُ

الخرائطْ

و تكونين في لحظةٍ

يوماً و أمس !



0 التعليقات: