الاثنين، أكتوبر 15، 2012

ممنوع الاقتراب !










سيّدات بيروت اللواتي يقفن على قدمٍ واحدة، و تلمعُ رُكبهنُّ كبحيرةٍ في الظهيرة، أتحداكن

أن تقدمن لي معلومة واحدة عن أبي قردان دون أن تلجأن إلى "جوجل" !


...
...

إنه من الممكن جداً أن نجعل من المسنجر غرفة نوم !

...
...


مامعي من نقود يكفيني فقط لحلاقة ذقني ، و لأن أتسكع ربع ساعة في شوارع خان يونس !

...
...

لستُ ملتزماً بما فيه الكفاية ، وهذا شيء يقلقني بصراحة ، الأمر سيتمادى .. و سوف يزداد 

إلى أن أجد وظيفة !

...
...

من هو مخترع الملابس الداخلية ؟!

...
...

النهودُ أيضاً شعوبٌ و قبائل !

...
...

ليست عندي أحاسيس مزيّفة ، أنا مصقولٌ تماماً أيتها القادمة من صوتي !

...
...

لم أكن أخطط لكتابة شيء، إنما امرأةٌ رأيتها في اليوتيوب !



الثلاثاء، أكتوبر 09، 2012

أحّا 3






جِسْرٌ للوصول الأول

أبدأُ عند نفسي 

و أنتهي ،

معزوفةٌ حُرّة 

لكل الذين يملكون حواجب عريضة !

رعشتان 

و زحمةٌ في السّاعة التي خلفي

أقفُ عند النافذة 

لأستعيد المفقود ،

أترجمُ الهواء

أترجمُ البكتيريا

آه

آه

قلبي !ّ


الاثنين، أكتوبر 08، 2012

أحّا 2








و أنا أمشي 

و أنا أمشي /

مفسوخ القامةِ أمشي ،

أمنيةٌ داعرةٌ تنهشُ

مِرْفقَ الكائن الخياليّ .

لا يرحمُكَ الصُّبْح !

بائعُ الفول سلطان

بائع الخردة سلطان

الصبحُ نعشٌ مؤجّل / يا أنا .. يا أنا 

و أنا أمشي 

في كفّي حظٌ مسكينٌ ،

أنت أيها الرماديّ

أنت أيها المتمدّد على الفرضيات الأزليّة

سجائري معي 

كيتكاتي معي / الشاي معي / فيروز معي / الكتب القديمة معي

والنهدُ الجنرالُ ، ليس معي .. ليس معي !



الاثنين، أكتوبر 01، 2012

أحّا !






 
كن لا شيء

لا تهرب من خطيئتكَ العاديّة

إني الملوثُ بالحلم،

و بداخلي : قاتِلْ !

أرفضُ اللعنةَ المُلازِمة

أرفضُ النوم حتى الظهيرة

رأسي : طلقة

و النهدُ قبيلةٌ من ثعالب .

الأشياء هنا ، بين ثيابي و جلدي

الأشياء الميتة

الأشياء التي تريد أن تعيش .

تباً لهذا البلد،

تباً لهذا البلد !