الثلاثاء، يوليو 10، 2012

مساؤها الحليبي







جفلتْ منّي وسادةُ العِطْر

و سقط الريشُ /

وجهٌ حليبيٌّ يتركُ النوافذ المُلوّنة

يأتي سائلاً . قربي هنا

جالسيْن ، لم يرتبك كوكبُها

لم يعرق كوكبي

كانت بدويّةً

كنتُ مُتحضّراً

فازَ الجمالُ

فاز الجمالْ !



1 التعليقات:

مالك يقول...

جميلٌ، جميلْ.