الجمعة، مايو 25، 2012

التي شيرت لونه أخضر !





* الإهداء / إلى رئيس مصر المُنتظر .. و إلى حبيبتي




(1)

الفلامنكو لا يشكو من قلق الليلة الأخيرة , و لستُ مستبداً يا غابة الكلام

لستُ مستبداً يا امرأتي التفاحة ، سأكونُ جديداً .. سأكونْ . الفلامنكو هو

كلّ مرّةٍ سوف تتأخّرينَ فيها عني .




(2)

حزمت كل أسئلتها الصغيرة , تلك الصغيرة ، صوتها صغير لا يتسع قفصاً أو


غيمة تمرُّ بسرعة دون انتظار عتاب ، لم يكن لدى الأم إجابة واضحة و لم تكن


عندي حكمةٌ كافية .





(3)

واضحٌ أنكِ تُسربين خوفكِ للنار ، شيءٌ آخر واضح : ليس أنا عموماً !





(4)

مخيفٌ هو توحش الأرصفة ، هل كنتِ يوماً عابرة ؟ هل كنتِ يوماً صديقة

لكل اللاجئين !




* اللوحات للفنان الإسباني : ريكاردو سانز



1 التعليقات:

Nelly Adel يقول...

كم هى رائعة كلماتك صدقى
كن بخير ومبدعاً ممتعاً دوما