الجمعة، أبريل 27، 2012

الشِّعر الآن قدرْ






على رِسْلكَ علينا

قد أرهقنا الودُّ


و حبّاتُ القمح


المنتفخة ،


في الدار/ تطيرُ


البالوناتُ العشرْ


أُقبّلُ خدّ أمي الآمن


أرفعُ الصبيَّ دونما حاجةٍ


لاقتباسات الفرح .


يا سيد النبوءات السريعة


ماذا يفعل وجهُكَ


على الماء ،


هل أخوكَ نرسيسُ


و ما عندكَ خبرْ !


الحبُّ الآن قدرْ


الخبزُ الآن قدرْ


و قدرٌ هي الموسيقى تحت


القُبّعة المستديرة


ربما يتسنّى لي الوقتُ


لأسحبَ ورقة حظٍّ أخرى


و أختار عنواناً جديداً


لا يدل عليك


لا يدلُّ عليك .


كُلُّ المواعيد مؤجّلة


البلحُ و الزبدُ و الخُصَلُ و القُبَلُ


و الأعشاش و الظل القرمزيُّ


و الرّياحين ،


طارتْ أحرفي


لأجل سنبلة


أنتَ السنبلة !


تعال ندخلُ الكورال الكبير


الجنرالُ في نومه يتعرى


للحظة شبق


الجنرالُ يكره حناجرنا


الجنرال يكره النحيفات


الجنرال لن يدومْ


فاصعد خشبَ المسرح


شُدَّ إلينا السديمَ


و صِفْ لنا سَدومْ


الحب الآن قدر


الخبز الآن قدرْ


و الشِّعْرُ الآن قدرْ !



1 التعليقات:

Nelly Adel يقول...

أكاد أشف عطر درويش من هذه الكلمات !