الأربعاء، مارس 28، 2012

حبال قصيرة ,





1/ ذلك الشحّاذ الذي طرق عليّ الباب و لم يجدني، كان يعلم عن غيابي

لكنه أصرّ المكوثَ ، لا ينظر إلى أوّل الطريق؛ يأملُ أن للمنزل بابٌ آخر

من الجهة الخلفيّة !


2/ أنا و السيدة التي تسمعُ أغاني ( شارل أزنافور ) نعاني كثيراً حتى

نقتسمَ فاصلةً فيما بيننا .


3/ من يلمس نهداً ليس له ، يدخلُ النار !


4/ عن أشرف أحمد المصري : عملية اغتيالكَ بالنسبة لي ليس أمراً صعباً

يكفي أن يرشونني بأنهم سوف يزرعون وردةً باسمكَ ، أنا قد أخبرتهم بعدمية

وجود أية جريمة داخل درج مكتبكَ الحقير ، لكنهم يصرون على وجود دليل

الإدانة في علبة ( المارلبورو ) الفارغة التي تُخفيها تحت أكوام الغبار .


5/ أكرهُ رائحة البنزين ، هذا سببٌ كافٍ لأن أفضّلَ ركوبَ الحمير !


6/ في كرنفال الرِّعاع لن أرقص إلا مع التي قصّت شَعرها ( كاريه ) .


7/ من الأشياء التي أرفضها : أن ألاحقَ بطة ، أن تخرجي من بيتكِ كثيراً

أن لا أفتحَ للشحاذ الذي طرق بابي في بداية الاحتمال .



3 التعليقات:

رَنـــــآ يقول...

السيدة وازنافور يتشابهان .. كلامها من زمن جميل مضى .. نقطةانتهى .
والنقطة لا يتبعها فاصلة !

استاز كود يقول...

=)

استاز كود يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.