الاثنين، مارس 05، 2012

عدسات مقعرة .. وعسل





(1)

الراقصُ مجهولٌ هذا المساء/ تعالي نفترضُ لنا سطحاً من الخشب

نحرقهُ ، أو أضاجعكِ عليه.

(2)

أثرُ الكلماتِ منسيٌّ على جسد النائمات، أنا عنّي فالنحل

لا يكفُّ عن لسعي !

(3)

سنرجع يوماً | سنرجع يوماً | سنرجعُ يوماً

(4)

إلى ( جون ديلينجر ) / وددتُّ لو قاسمتكَ حبة ال ( kitkat ) التي

التهمتها لتوّي/ وددتُّ لو ملأتُ لك قبعتكَ أجراساً و فوانيس،

ثم عُدتَّ إلى الرقصة التي لا تعرفها، و أعدتَّ على سمع عاملةِ الفندق

عبارتكَ المُطَوّلة !

(5)

المجدليّةُ تفرشُ سريرها بالبخت

و تملأُ نهدها بالخيول،

لا تعرفُ اسمي .. لا تعرفُ

عشبة الزّعفران

و تكرهُ التوقيت الشتويّ .

(6)

المتجولاتُ على خط قلمي الجاف | الأزرق، وحدهنُّ

لا يتصنعنَ حركةَ الأرداف البرجوازيّة !



(

2 التعليقات:

رَنـــــآ يقول...

عقيم !

استاز كود يقول...

سأحضرُ معي الأنابيب في المرة القادمة !