الاثنين، يناير 16، 2012

نص مشترك: لعنة الأوقات العصيبة





/1/

مدمن كحل الأغنية، والبراويز التي تخفي في إطارها زنبقات الوادي، ولي في ثنية ثوبك نهر وناي وغزالة لا تعرف اسمها تتواطأ مع جنية الصدى حتى تتعرف على أسرار المساء العابر في الحنّون.

/2/

تائه في الحارات وثمة مؤذن ضاع منه صوته يفتش عن شعاع الشرق المتلبد خلف البحر.

/3/

شرق النهد عربة فل

/4/

شرقي .. مساحة متواضعة للقرفة والقهوة والأحاجي المدببة..

/5/

شرقنا .. موسيقى تكبر في زهو خيالنا

/6/

فيروز .. سر سعادتنا أمام الليل النائي

/7/

بيروت .. تثاؤب الماء، وضجة عاشق يخشى أول الحرب وآخر اللوز

/8/

العندليب .. هذا المتأخر كعقب سيجارة أشعلت في غير موعدها

/9/

سوف يثبت التاريخ عكس ما نعتقده صحيحاً

/10/

بريء من دمها
من حنتها .. ومن شغفي عليها

/11/

هنالك صوت يداعب ضجر الوقت
صوتٌ خفيفٌ كسنبلة تتبسم أمام الريح

/12/

عندما أحتل مضجعها
انسكب في ثغرها أكوام أوركيد

/13/

المنفى يعبث بكل ذرات الحنين
يحاصرنا .. أينما داعب الأفق حكاية الأمل الطريد
يرضخنا أمام حكمة الوجع صاغرين
المنفى .. كتلة جليد وبعضٌ من حمم البركان

/14/

السماء تشفق علينا

/15/

الضوء المنشق من كمك
يعشش على لساني.. ويكبر .. يكبر

/16/

تعال يا صديقي نلحق بالنورس
تعال نحضر حطباً للأغاني

/17/

حبوا بعضن ~ تركوا بعضن

/18/

أيتها الملائكة التي تكدس السماء

أقيمي جسراً للوصول .. خيمة للأمنية

/19/

تزعجني فوضاك التي يلمها غيري

/20/

العود .. بلح الأطفال اليتامى

/21/

اتركي لي لوناً يجمع المساكين حولي، وافقي عبارتي: ما أبهى البحر في ظهيرة كانون

/22/

هذا الخواء الشاهق
جاهزٌ للترميم

/23/

يجيء الساكسفون مبكراً
أغنية الهروب الأخير

/24/

نحلق بجناحينا المنكسرين،
نتركُ غابة الجلنار
نترك الماضي
نترك هيبة الموت مرة أخرى،

/25/

صوتك الضوء
الذي أدخل به عالمي المتوحش

/26/

سأترامى في الصف الأمامي
وأحظى بنصيب أول طلقة

/27/

أنا الفقير إلى الندى

/28/

إنه لشيء أكبر من الاحتمال، أن يتلاشى حبري وتخذلك حروفي، وينهار بحراً من الكلمات..

/29/

الكلمات.. لعنة الأوقات العصيبة

/30/

كل حزن
أنتهز وجهك كي أكتب نثراً
فل وزنبق

/31/

خان يونس:
مدينة الفرح الإلهي


ــــــــــــــــــــــــــــــــ

أشرف المصري

صدقي ممدوح


0 التعليقات: