الأربعاء، نوفمبر 09، 2011

أحوال أخرى لها علاقة بها !








يبري عقله، ليتمدد آخر الدرس على أهدابها الغامقة !

*

النهد خبز، و في سرتها التنور !

*
في البداية طلبت أن أحكي لها القصة بحذافيرها،

ثم تطورت الأمور .. كانت تضحك بقوة من حذافيرها،

أصابتها نوبة هستيريا و هي تكرر حذافيرها.. حذافيرها ،

اكتشفت بعد ذلك أنها امرأة تمددها

و تقلصها المصطلحات الجديدة !

*

و لما تعودين إلى بيتك يهرب السمك من البحيرة،

و يصير قلبي طُعماً للقلق !

*

أحبك وطناً، عشاً للأماني .

*

أغدقي عليّ من صوتك، لأنمو .

*

إن لها رائحة تجعلني أعطس ورداً

، و حدائق كبيرة .. كبيرة !

*

دعيني ألعب بشعرك، أكومه / أفرده/ أرفعه/ أنزله /أفرقه/ أجمعه/ أشمه/ ألعقه/ أصافحه/ أغزوه/ أرتبه/

أنكشه .. دعيني ألعب ، و أكلم نفسي!

*

أحب رائحتك قبل الغداء، أحب رائحتك بعد الغداء، أثناء الغداء لا أجد أنفي!

*

كل الدهشة من نصيبي،

كيف تفرضين كل هذه السيطرة،

كيف تبدأ أثينا من حلمتيك، كيف لسرتك رائحة الينسون!!


2 التعليقات:

haneen nidal يقول...

رائــــــــــــع !

استاز كود يقول...

مسا الخير عليكي ؛)