الاثنين، نوفمبر 07، 2011

الحالة/ قطن








إني أحتشد بي، أثرثر بي، أمشي بي،

أدخن بي، أرفض الخليفة الجديد ..

و أناقش أهم أموري مع إسكافي الحي .

*

سأخبئ دفترا" و مخدة و حديقة ، ليس من سبب معين، لكن،

التصرفات الغريبة تقودني إلى حلول أرتاح لها !

*

ليس من عادتي أبداً أن أشربَ الشاي بارداً ،

و أن أستبقيه ليبردَ أكثر , ثمّة أمور نفعلها ،

لننكرَ بها بعض أفعالنا المُحرجة !

*

و ناي في كيس الراعي البائس، كفيل بأن يرجع إلي استقامتي .

*

بكافة الأحوال أنا لن أتضاءل !

*

عندي نهر بسبعة ألوان!

*
إنه ليس فقط برداً الذي يزحف على ساقي،

و موسيقى تصويرية لفيلم سينمائي اسمه " الشوكولا تأتي مرتين " !

*

خان يونس ، العطر و العطن في زجاجة واحدة !

*

يكفيني الآن مقعد مطاطي واحد، و شعرها الخطير !

*

إيقاعات بسيطة، منعشة !

*

في الطريق إلى البيت قطط كثيرة، أعمدة كهرباء معطلة،

أصوات ممزقة، أشكال مألوفة، حمقى كثيرون،

حشاشون، مهذبون، أطفال نظيفة، أطفال قذرة ،

لا عشب للاحتضار المؤقت ، صعلكة طفيفة ..

سأغني " ولعت كتير، خلصت الكبريتة " !

*

الكائنات المخفية و عمودي الفقري!


0 التعليقات: