الاثنين، سبتمبر 05، 2011

أيلوليّات ظاهرة من كُمّ امرأة جذّابة









(1)

شَمَّ مِنْديلهَا؛

تكوّن بين يديها حَقْلاً من عَرارْ ،

ثُمّ،

....
...... طَارْ !


(2)

عَيْناكِ،

لَوْ،

تنامانِ،

على،

صَدْري؛

...... ترتفعُ خَمْسةُ أقواسٍ في مدينتي

و أتبنّى شَرْنقة !


(3)

تَشْرُدُ أغنياتي

أعرفُ قوامَكِ ،

أعرفُ أنّي مَشْدودٌ إليكِ ،

أعرفُ أنّ يديكِ حليبَ

انْتِصَاري !


(4)

أنظُرُ إليكِ ؛

أصْطادُ عُصْفوريْن صغيرين .

أنظرُ إليكِ ؛

و تتحرّكُ بلادٌ في الخريطة !


(5)

أن تتحسّسَ شفتايَ أصابِعَكِ الطّويلة ،

و أُعلّقَ على شُبّاكِكِ

أغنيةً ل ( محمد عبد الوهاب )

و في صُدْفةٍ مُتْقنَة أخرى ،

أهديكِ أُسْلوباً و أحمراً للشّفاه ؛

يجعلُني رجلاً ذا حصانةٍ

دبلوماسيّة .

و يجعلُكِ المرأة الأولى،

هكذا .. بكل بساطة !


(6)


عيناكِ المَجْنونتان ،

عيناكِ الشّقيّتان

عيناكِ الصّومعتان

عيناكِ التّاريخيّتان

عيناكِ العُشْبيّتان

عيناكِ المُتمرّدتان

عيناكِ المُتَحكّمتان ،

... و أيلول

.. و دَغْلٌ يركضُ في

ضيق الذّاكرة ،

و أكورديونٌ سعيد

على سفينةٍ قادمة .


3 التعليقات:

Reem يقول...

الله ..

استاز كود يقول...

ريم

أُسْعِدتِّ صباحاً ؛)

maysliman يقول...

يالله كم هو ممتع ذاك الشعور ..نجد ما كنّا نبحث عنه بين الحروف..
جمال الحرف المتشكل بقلمك
مررت مصادفة
اقبلِ مروري