الأحد، أغسطس 28، 2011

على ما يبدو








" على ما يبدو دمّه خفيف، و على ما يبدو شكله ظريف، وجوُّه لطيف

و حكيه طريف و منُّه سخيف ، على ما يبدو .. "

هكذا تُغنّي ( جوليا بطرس ) ، و لا أمقتُ أيَّ لون من الألوان السّبعة

أرى وجهي على مرآة الماء مُسْتنبطاً عنقوداً نضيجاً يتدلّى من نهدكِ

للجياع القادمين من أطراف القصيدة، يسعُني الآن وَشْمُ الأساطير أسفل

الخاصرة، و أتنبّأُ بوصولكِ إلى سُنْبُلتي الخضراء سالمةً ، دون خدش ٍ

على خدّيْكِ اللذيذيْن، البسي لي قُبّعةً ، و ضعي منوكيراً غامقاً ، قبل

أن أتحدّى الحاضرين و أرفعكِ سنتيمتراً واحداً في الهواء !

أنا على الورق أزنُ قرنفلتين ، و لا أكادُ أتجوّلُ تحت ثيابِكِ فأجدُ فُتاتَ

أيلول الماضي مُتكوّماً على هيأة ِ ناي .

من قال لأصابعكِ الطويلة أن تتحوّلَ في رأسي : عسلاً، و تِبْغاً و

شوكولا ، من قال لنهدكِ أن يخطرَ كقائدٍ عسكريٍّ أمامي؛ فأرفعُ يدي

بالتحيّةِ و أغتالُ كُلَّ المُشْتبهِ بهم .

من قال لكِ بأني سأفتحُ أطلسَ الهوى بحثاً عن تضاريسكِ المخفيّة !

ف

تّ

ا

ك

ة ،

....
......... على ما يبدو !




2 التعليقات:

Reem يقول...

شكلو هيك ..

استاز كود يقول...

شكلو ؛)