السبت، يوليو 23، 2011

مأساة الملك ريتشارد الثاني | وليم شكسبير








هنري ابنُ عم الملك ريتشارد، يتّهم الدوق توماس موبرى بالخيانة

و يقفان في مواجهة بعضهما أمام الملك ،

و بعد أن يوجه هنري اتهامه بكل جُرأة

يطلبُ توماس من الملك أن يشيحَ بوجهه قليلاً و يسُدَّ

أذنيه لحظة الاستماع، حين يرد الاتهام عن نفسه لأنه

سيكونُ فيه سُبّة لهنري، ابن عمهِ و شريف نسبه .

فيجيبهُ الملك :

إن عينيّ و أذنيّ بعيدة عن التحزب يا موبري،

حتى و لو كان أخاً بل وارثاً لعرشي،

فكيف به و ماهو إلا ابن أخ والدي.

و إني لأقسم بسطوة صولجاني

أن هذه القرابة لدمنا المقدس لا تجعل له ميزة

و لا تؤثر في حيادي، و لا تزعزع من حزمي و استقامة نفسي

إنه واحد من رعيتي يا موبرى و كذلك أنت ،

إني أذنتُ لك بأن تتكلم في حرية و في غير خشية .




3 التعليقات:

زهرة المانوليا يقول...

شو أسم الكتاب ..؟

استاز كود يقول...

اسمه : مأساة الملك ريتشارد الثاني > مسرحية لشكسبير :)

جريده مصر اليوم يقول...

مدونة ممتازة جدا وموضوع رائع شكرا لك وبارك الله فيك ....