الجمعة، يوليو 15، 2011

إنسان









إلى .. حمزة نَمِرة


ترقصُ زَنْبقة على ضِفّة الوجودْ

و سَقْفُكَ أزرق،

قيثارٌ يَسْبُقُ حُلْمَ الصبيّ ،

و حنين

و بريق

..... و فضاءْ .

أُصَفّقُ لابْنِ أختي الصّغير،

أَحْمِلُ عِطْرَ أبي ،

أنتمي أكثر لِخُبْزي/ مخدّتي/ نفسي/ أصدقائي/ طاولتي

صلاتي/ كُتبي/ شجرتي/ خاتمي/ ثيابي/ أناشيدي/ الله .

هُدْبي الأريجُ ، و ناقةٌ في القصيدِ تصبو إلى داري !

أزرعُ وَجْهَ أمي زعتراً ،

و أُذيعُكَ للنّهْرِ ودوداً ،

قيثارٌ يسبقُ وَلَهَ المُحِبّ

و لي على أجنحةِ الفراشِ ناي ،

لي تحت غَفْوَتِكَ ناي ،

لي بعد الكلامِ ناي .

أَطْلُعُ فوقَ أبْراجِ الفَلَكْ .

أنتمي إلى اللهِ، أكثر .



2 التعليقات:

زهرة المانوليا يقول...

و لي على أجنحةِ الفراشِ ناي ،

لي تحت غَفْوَتِكَ ناي ،

لي بعد الكلامِ ناي .

مارسها فلغتك ممتعة ....

استاز كود يقول...

سأفعل يا حُلْوة ؛)