الأربعاء، يونيو 15، 2011

بسيطة !








أحبُّ أن تكون أزرار الكيبورد طريّة ، سائبة ، شيءٌ يُصيبُ أناملي بالدغدغة ،

فكُلّما كتبتُ عليها و هي كذلك ، أتذكّر لحظةَ ما لمستُ لكِ ذراعَكِ بكاملِ

طولهِ ، و كيف كنتُ أتركُ بقعاً حمراء طفيفة ، و تقولين لي بدلال : هَبْ أنها

حبّاتُ كرز ، فأنقضُّ على ذراعكِ بأسناني المُلوّثة بفُتاتِ الفشار المُلوّن ، الذي

تدمنين طعمهُ منذ كنتِ في الابتدائيّة !

أنتِ يا سيدتي بسيطة ، بيضاء بسيطة ، شفتان بسيطتان ، جسدكِ بسيط ،

ثقافتكِ بسيطة ، صوتُكِ بسيط ، احتياجاتُكِ بسيطة ، الأماكن التي تحبين

الذهاب إليها بسيطة ، الكتب التي تقرئينها بسيطة ، مصاريفُكِ بسيطة ،

ثيابُكِ بسيطة ، تعليقاُتكِ في ( الفيس بوك ) بسيطة ، ملفُّكِ الشخصيُّ بسيط

القهوة التي تصنعينها بسيطة ، و قتنا كان بسيطاً ، موعدُنا كان بسيطاً ،

أريكة بسيطة ، اخترتِ موسيقى بسيطة ، قُرْبُكِ لي بسيط ، قُبلاتُكِ بسيطة

ارتباكُكِ بسيط ، معلوماتُكِ التي تُمدّدُ الدقائقَ كانت بسيطة ، رنّة هاتفِكِ

بسيطة ، شكلهُ بسيط ، مرآتكِ ، مكياجُكِ ، مُزيلُ العرق ، حقيبتُكِ ،

قلمُ الكُحْل ، جواربُكِ ، أطواق ، أساور ، ملصقات ، أشياء بسيطة !

أصابعُكِ البسيطة تجتهدُ للوصول إلى أُذُنيّ ، عَقْلُكِ البسيطُ يحاولُ الاستيعاب،

حتّى لمّا أشرتِ إلى سريرِكِ ، كانت إشارةً بسيطة !

ارتفعَ صَوْتُكِ ارتفاعاً بسيطاً ، بقفزةٍ بسيطة أخفيتِ شيئاً كان بارزاً تحت

المخدّة بروزاً بسيطاً، اهتزّ نهدُكِ هزّةً بسيطة ، امتقاعُكِ كان بسيطاً ،

خرجنا خروجاً بسيطاً ، خُطَى بسيطة ، تبادلنا كلمات بسيطة ، و مددتِّ

لي يدَكِ البسيطة لوداعٍ بسيط !

0 التعليقات: