السبت، يونيو 25، 2011

بنت الشيطان - محمود تيمور







جرّبْ محمود تيمور ، هكذا قال لي الرجلُ الواقفُ بمُحاذاتي

و أنا أتنقّلُ بين رفوف الكتب ، و لم أشأْ أن أُخيّبَ طلبَه ؛

و انتقيتُ بحركة عشوائيّة مجموعة قصصيّة هكذا اسمها

( بنت الشيطان ) ، و هو عنوان القصة الأولى في الكتاب

و التهمتُها التهاماً ،و تبعتُها بالثانية .. فالثالثة ، و توقفت .

و ألفيتهُ سلطاناً في فنّهِ ، متينُ البنايةِ ، صلدُ اللغة ، تتسمُ

قصصه بالذكاءِ الوسيمِ و حِدّة الخلقِ و التركيب ، يسكبُ

في موضوعهِ شيئاً عجيباً ؛ يجعلني أشعرُ بالحالات

الفيزياكيميائيّة لما يكتب !

في قصة ( بنت الشيطان ) ، الشيطان يقرّر أن يثبتَ أنه

قادرٌ على إتيان الخير ، خلاف الشر الذي جُبِلَ عليه ،

و يكادُ أن ينجحَ في مسعاه ؛ لولا تدخُّل البشر !

2 التعليقات:

ياسمين يقول...

هذه الرواية قرأت من 5 او 6 سنوات ومع ذلك مازالت عالقة في ذهني إلي اليوم جميلة جداا

Ahmed Zahran يقول...

نفسي حد يقدر يساعدني اجيب القصة دي بأي شكل