الأحد، مايو 01، 2011

هروب | عمر خيرت









لصُبْحٍ يُسمّيني عِطْراً و ملاك ،

لِوَجْهٍ يقرؤني و يفرح ،

لِحَقْلٍ يُحبّني و أحبّه ، يُخبّئُ بداخلهِ

طِفْلاً خائفاً من خطئه !

لِكَوْمةِ الحطب و رائحة الدخانِ العربيّ ، و تجاعيدِ

الشّيْخِ الذي يحترفُ المواسم ،

لكُتُبٍ هجرتني و هجرتُها

لأفكارٍ طردتني و طردتها

لأمكنةٍ تلاشت ،

لنجيب محفوظ

لأوبرا عايدة ،

لآثار الحكيم ،

لعُمْرٍ فاتَ تُرْجعهُ الموسيقى !

هروب ..

،
ما تُحْدِثُهُ بي هذه المعزوفة كثير .. و الله كثير !


هروب

عمر خيرت

حمّل | هنا


8 التعليقات:

زهرة المساء يقول...

رااائعة جدا ^ ^

حملتني الى ذكرياتي الجميلة القادمة التي أنتظرها بفارغ الصبر ...حملتني الى صبااح مازلت أتنفس أمل بزوغه,,

تحياتي : )

استاز كود يقول...

صباحك فرح أم حمزة ،

أحببتُ أنك أحببتيها =)

استاز كود يقول...

اممم

هادا التعليق احلى من هداك

لهيك خليته :$

و شلت التاني هههه

زهرة المساء يقول...

مشاااااكس :P

صبااااحك نقي كبراءة الأطفال ^ ^

استاز كود يقول...

هههه

تسلمي ياارب

ماتنسينا من دعواتك الطيبة يا طيبة =)

زهرة المساء يقول...

من غير ما توصي ^ ^

والله بالاسم دعتلك لما رحت على العمرة ....إذا ضاقت عليك الامور في هذه الايام أكثر من السابق فاعلم انها بداية الفرج :")

استاز كود يقول...

الله بكرمك ، و يحفظك من كل سوء :)

كريمة سندي يقول...

جميل ما قرأت تحياتي لك تقبل مروري