السبت، أبريل 30، 2011

the last samurai








إنها المرة الثالثة التي أشاهدُ فيها فيلم الساموراي الأخير ،

و الطريقة التي أكون فيها مشدوداً إلى الشاشة ، شغوفاً

مأخوذاً ، مذهولاً ، منقولاً ، أجدها تستحق كل ذلك بعد

انتباهي إليها أو لمسي لها بعد مثول النهاية !

بعد وقوع النقيب (ألغرن) أسيراً في يد الساموراي ،

و أَخْذِهم له للعيش حيث يسكنون ، هناك يجد حياةً أخرى،

طقوساً أخرى، إيقاعاتٍ أخرى، عيوناً أخرى .

و أن ما يصطدم به هناك و يراه ، نجدهُ

يغير ما في عقله من أمور سابقة ، شيءٌ ما يشبه عملية

التفريغ والشحن ، يتعلم .. و يبحث عن الحكمة !

أنا لا أهتم لوقائع الفيلم التاريخية ، ما دامت المتعة

موجودة ، و أن السيناريو يمتلئ بالجمل التي أضع تحتها

خطاً خيالياً في ذهني و تفكيري .

الموسيقى التصويرية الرهيبة ، المُسيطِرة ، للموسيقار

العبقريّ ( هانز زيمر ) ،

الساموراي الأخير .. كان شيئاً خُرافيّاً بالنسبة لي !


Tom Cruise

في

The last samurai


1 التعليقات:

النورس الغريب يقول...

رائع الوصف و طريقة سرد احداث و معاني هذا الفلم .. راق لي كثيرا ما وجدت هنا .. تحية قلبية