الخميس، أبريل 07، 2011

إلى هاربةٍ من نيسان ؛







يحترق ،
يتثاءبُ غموضَ العناصرِ الباردة
يحترقُ
مرةً
أخرى ،
..... يتحركُ بصورةٍ لا منهجيّة !
كان عمرهُ داليةً
و عصافير
و يُخبّئُ الشِّعْرَ
في كُمِّهِ الطّويل ،
و ما عرفتهُ أمُّه ُ
و لا جوقةُ البَحْرِ
و لا عرّجت على صوتهِ الميادين .
يحترقُ / أيضاً !
ينسى عينيهِ
على امتدادكِ في
ذاكرة اللون ،
و يخافُ أن تطيرَ رئتاه !


0 التعليقات: