الاثنين، أبريل 18، 2011

بَيْنمَا !







و تقولُ : نَهْدي مُغْلق !
يحتاجُ براهينْ
و خطّاً عربيّاً ،
كُنّا معاً
نتحرّى ومضة ،
و تبحثُ مثلي بين الورقْ
إصْبَعُها في طرفِ المجرّة
و تقول : نهدي مُغْلق !
أنا ما سرقتُ خَوْفها
و لا أشرتُ إلى لُغَةٍ
رديئةٍ
تزدحمُ بعد فواصلها ،
تركتْ خُصْلةً للغواية
قبّلتُها من ظَهْرِها
فصارتْ فِلزّاً مرّةً
و مرّةً لَوْحَ كتابة !
يزدهرُ فمُها بالحكاياتْ
تشردُ من جنّتي
و تقول : نهدي مُغْلق !



0 التعليقات: