الأربعاء، أبريل 13، 2011

مَسْألةُ وَقْت ؛







أحبكِ أكثر و أنتِ تفتشينَ عن المترادفاتِ في أماكنها
العصيّة ، وتجولين بطولكِ الشهيّ القرنفلاتِ المهادِنة
على صفحة الكتابة ، أبدأُ من حيثُ تبدئين ، و لا
يُثنيني عن ممارسةِ حضوركِ العجيبِ في ذهني
إلا لَسْعةُ نحلةٍ غافلتها الموسيقى عن الزهرة الناضجة
في حالةِ غياب ،لا أنتفي و أنتِ تتكلمين ؛ لا بلادَ تُغْزى
لا أقمارَ تُأَوَّلُ بالخطأ ، لا انسكاباتٍ غير منطقيّة ،
و أهجعُ أيتها الرقيقةُ، لا ينأى اسْمُكِ عن مداعباتِ
الهُدْبِ و أخيلتي الودودة، تستبيحني الرياحُ التي
تأتي في غير مواعيدها و أعيدُ صياغةَ تصرُّفاتِكِ
كما يتناسبُ مع عبثيّة اللحظة و العزف الموجود،
أشعر بأشياء غريبة لا أستطيع استبانتها أو محاصرةِ
أبعادها المُمْكِنة، يا ترى ما هي رائحة أصابعكِ الآن؟!
جالسة أم واقفة ، هل أخذتِ دُشّاً هذا الصباح ؟!
منتبهة أم شاردة ، هل يخونكِ الوقتُ كما يفعل معي ؟!
أحشرُ أزماتي في نايٍ خشبيّ ، أتماهى في صهيلٍ
خفيف .. و أحاولُ معرفتي من جديد !


4 التعليقات:

زهرة المساء يقول...

و أحاولُ معرفتي من جديد !
.
.
.
كل منا بحاجة الى فترة نقاهة بين الحين والآخر بحاجة الى فترة تأمل مع هدوء صاخب بالذكريات الجميلة... وبعد هذه الفترة نسترجع حيوتنا ونشاطنا .....دمت يخير : )

استاز كود يقول...

=)


الودُّ لقلبك ،

amnamahmmod يقول...

والله كلما مررت هنآ ..
أغرق أغرق ..
يارجل لم أعلم يوما أن خان يونس فيها من الجمال ك/ أنت ..
مدينة لكَ ( بروقان البال ) ذائقة موسيقية فذة

استاز كود يقول...

:$

أخجلتمونا ،

ممتن يا فاضلة