الأربعاء، أبريل 27، 2011

هبوط اضطراري !










الدُّخانُ المنبعثُ من فُوّهةِ الناي الذي أتّكِئُ عليه وقتَ

المغيبِ ، لنَقُلْ أول المغيب ، يحتالُ ليسافرَ إليكِ ، يعبرُ

تحتَكِ / فوقَكِ / يسارَكِ / يمينَكِ / جهاتِكِ كلها ،

يُنْبِؤُني بالحوادث الصغيرة التي قد تحدث ُ في حالةِ

إذا ما سقطَ مِشْطٌ على نَهْدِكْ !

اعترافٌ آخر : أنا لا يُمْكِنُني صُعودَ سُلّمٍ طويل .


0 التعليقات: