الخميس، أبريل 21، 2011

اليومُ الثّاني من آيار ؛







تقصدُ سُلوكَها
و القصيدةَ الرغويّة ،
تُدينُني؛
نهدُها مفقوءٌ بصوتي
و تغسلُ جسمها
بماءٍ فاتر،
تُشرقُ مرّتين
تغربُ مرّتين
تضحكُ مرّتين
تستوي على وَهْمٍ
و تحظى بشهوة !
مبحوحةٌ زينَتُها
مبحوحٌ عُرْيُهَا
نداؤها مبحوح ،
........................... تسقطُ من هَباءْ !


0 التعليقات: