الأربعاء، مارس 30، 2011

حِواراتْ خفيفة ؛









[1]

تبتعدُ المِظلّة
تبدئينَ بالشّرحِ ،
أنا لستُ جيداً في الحساب
و نهْدكِ آخرُ خطابٍ سياسيّ !

[2]

أدخلُ باريسَ من أغنية
تُغلقينَ الكتابْ ،
أنا أحبُّ السّمكَ المشويّ
و نهْدُكِ حبّتا برقوقٍ تلمعان !


[3]

تضحكُ سحابة ،
تهوي من شَعْرِكِ خُصْلةٌ
تلُمّينَ وجْهي
و نَهْدكِ أوّلُ قاعدةٍ نحويّة !


[4]

الجوقةُ واقفة ،
نهدكِ الإيقاع !



0 التعليقات: