الثلاثاء، مارس 22، 2011

حافّة ؛








بين نَهْرٍ و نبوءة
تمتصُّ الشّمسُ خُبْزي
و أنهضُ باكراً
لأني أحبكِ
رَطْبٌ فمي ،
و أوقاتُ الصّلاة
لُمّي عُشْبَكِ الفقيرِ
اقْرئي قصائدَ درويش
الأخيرة ،
أدركي سَهْوي ،
أوّلُ القافلةِ أنا
و هَوْدجُها الكبير !

1 التعليقات:

غير معرف يقول...

على حافة القلب يروي حنآنك وجودي فيك ،
فـ أتكآثر و أتفرع في تُربتِك ..!


salam