الأحد، مارس 20، 2011

جمال علام .. رشّةُ العِطْرِ الأخيرة ؛









سلامٌ عليكَ يا طفلَ البلوغِ الأخير ، سلامٌ عليكَ وَحْدَكْ
تحملُ معكَ دمي إلى دُنُوِّ الخرافةِ من شفتيّ عاشقةٍ
تزهو ببياضِ نهديها ، ولا تتعبْ !
هجّئْ ملامحي بخطّكَ العريضِِ كُلّما انتفخَ رحْمٌ خلفَ
أسوارها ، لا تخجل من وهَني ، وإن شربتَ لا تثمل !

سمرقند

حمّل

هنا

::

أولُ البلاغِ عن مدائنِ الملصقاتِ على حائطكِ
النظيفِ يا سيّدة ، تستحمينَ في اليومِ
أربع مرّاتٍ و لا تقرئينَ ما تأخّرَ عليكِ
من ورق ، أنا المنتمي إلى هيأتكِ و البقعِ
الدّاكنةِ على جلدكْ ، أنا إيمانُكِ و مجونُكِ
و ارتفاعُكِ و سقوُطكِ ، و غباؤكِ و نوْمُكِ
و انتباهُكِ ، لكني أبداً .. أبداُ لستُ غَضَبَكِ !

فاتحة

حمّل

هنا

::

تقبضُ الرّيحُ على فائضِ الأزمانِ في عينيهِ
البنّيتينِ ، يتسلّقُ أكتافي و ينظرُ خلف البحرِ
علّهُ يجدُ صارياً تبيضُ فوقهُ النوارس !

جبل طارق

حمّل

هنا

2 التعليقات:

Rasha يقول...

استاز كود

مدونتك حلوة و اسلوبك رائع وشكرا على زيارة

Rasha يقول...

مدونتك رائعة و اسلوبك بخلي الواحد ما بمل