الخميس، فبراير 24، 2011

فَرْق تَوْقيت ؛










إلى / عائشة القيسي ، مرة أخرى



[1]

للشّفتينِ في مَرْقَدِ الزّنبقةِ ، ألفُ حالةٍ
تَبْعثُ النّهَمَ ،
و أتواطأُ ضِدّي معي !


[2]

فأنتِ نَبْرةُ الجسدِ المَدْهونِ
بالعَواصِمْ ،
صَوْتي حالةٌ من حالاتِكْ
و نَهْدُكِ نوتةٌ موسيقيّة !


[3]

برئتَيْنِ قصيرتيّ المدى ؛ كُلّما
رأيْتُكِ / يمتلئُ
جَيْبي باللّوْزِ الأخْضر !


[4]

يَطْرُقُ آذارُ الجميلُ
خاصرتَيْكِ ؛
تَفْتَحُ له القصائدُ !


[5]


بَعْدَ ارْتِدَائكِ لقميصِكِ المُوَشّى
بالشّرْقِ و الفواكه ؛
عرفتُ أنّكِ تُصِرّينَ
على إدانتي !


2 التعليقات:

غير معرف يقول...

لقلبكَ ألفُ سلامْ
وعلى كل نقطةٍ حبر سَقطت سهواً أو تَعمّداً في هذا النص نقطة دمّ سقطتْ ذات لا ارادية عن قَلبي .. !


رائع أنت


\

عائشة

\

استاز كود يقول...

صباحكِ فرح :)