الثلاثاء، نوفمبر 02، 2010

ثمّة َ قاع !










_ يتسرّبُ إليَّ منكِ شيءٌ ما !
_ رُبّما !
_ كم السّاعة ؟
_ مِعصمي ضيّقُ للأسف ..
_ عِطْرُكِ اسمهُ جوش .. هل خمّنت ؟
_ ربما ،
_ أحبّ حرف الدّال ؟
_ هه ؛ لِمَ؟!
_ يُصيبني بالورق !!
_ أنتَ سلَطَة !
_ أنتِ حَبّةُ عِنب !

::

هذا الخَدَرُ الذي يحرسُ الفخذ َ
العريضةَ من الاستقامة ،
سبّبَ لي كثيراً من الحرج
أمام الوفدِ المدهونِ
بالزّبدة !!

::

فيما كنتُ أفتّشُ في
محفظتها ،
عثرتُ على صورةٍ تذكاريّة
لأدولف هتلر ؛
طلّقتها على الفور !

::

تنسى خُبْزَها في الصّباحْ
و الحمامَ ،
تُربّي ثدييها للغُرباءِ
و تنساني !!

::


مُجرمة كبيرة ؛
ب / شبر ٍ واحد من أنوثة
جعلت النهر تحت لساني .

::

إنّ عمليّة التخمينِ
فيكِ
أشبه ما تكون بالتحرُّش
بكوكب يتثاءب .

::


شيءُ يتخمّرُ في عقلي /
ربما سنجاب !

::

تصنعُ بمشيتها زوايا حادّة ،
العديد من الزوايا !
معلمة اللغة الإنجليزية ،
شامة ٌ على خدّها !

::

ضاعت من يديكِ
مائةُ قصيدةٍ باسمكِ
وسلةٌ من القُبلات
يجهلها رجلٌ مثل كازانوفا !

::

بمقارنة جغرافيّة
أنت يا حلوتي
خط الاشتهاء !

::

ثقب ٌ في الضوء
نوستالجيا على وشك أن تبدأ !

::

كيف لم أنتبه
إلى شَعري المُجعّد ،
إلى نهدكِ الصّغير !

::

دمي مكتط ٌّ بالعاصفة
و بأنقرة !

::

ربما نبتت لي رئة
ثالثة !

::

الأسطورة في فمه
حبات كرز !

::

حَبْلكَ من زعفران
جسدي ص خ ب !

::

أغرقُ في قرمزيّتها
الكمنجةُ ولعُ الوسادة !

::

هو يدركُ بأني
لم أستحم بعد !

::

اعمل معروفاً
ولا تخبر بكين عن اسمي !

::

الموسيقى شيطان جميل / يصلي
أجل .. يصلي !

::

رَحْمُكَ السماء
و أبداً القطة جواري
لا تموء !

::

يعطيني شعوراً
بأني أثرثرُ مع امرأة لاتينية
في أحد مقاهي بوينس إيرس البسيطة !

::

أنتِ جيدة جداً
إذا انتزعتِ الضجيج من رأسي
أنا لا أفهم ارتدائكِ للبنّي المحترق
هذا الصباح !

::

و الخريف
عم
يخلص !

10 التعليقات:

عندما يرحل السنونو يقول...

أما زلتَ مشاكساً!

خبّرني العندليب يقول...

الطبع يغلب التطبع يا صديقي ،

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

أنتَ كَارثة !
كارثة !
كارثة !

خبّرني العندليب يقول...

ولا ازالُ على الحافّة يا سيدة : )

{ آَرامْ .. ! يقول...

لا أَعتقدُ ذَلِكَ أَبداً ..
اممم !
أَقصد ، " لا أعتقدُ أنه ثَمة قَاع "
قَد خَرقتَ القاعَ و الثمة !


حقاً كارثة !

خبّرني العندليب يقول...

خرقتُ نفسي ،
فوجدت قاعاً لا يزال !
..
أهلاً آرام

أرشيدوقة يقول...

لاااااه !!
قضيت على "قبّاني"

خبّرني العندليب يقول...

ههه
بس بلااااااااااااااااااااااش :P:P

د. مُحمّد رضَا يقول...

أنت بطلي

خبّرني العندليب يقول...

انت اللي بحبه انا :$
رد عليا وقووووووووووووووووووول :P