السبت، أكتوبر 30، 2010

أراجون - عيون إلزا








جعلَ بشِعْره قلبي مطاراً
للسنونوات ،
و ألبسني رداءً من نسج
الغيم !
إنه الرقيق جدّاً
لويس أراغون !

" العار للذين لا يتنهدون لمرأى السماء الصافية
و العار لمن لا يقع سلاحهم أمام الطفولة
و العار لمن لا دموع لهم من أجل أغنية في الشارع أو زهرة في المروج !
تقولين لي دع عنك معرفة الرعود قليلاً ،
فالمساكين هذه الأيام لا يقدرون على البحث في القواميس
فهم يريدون كلمات دارجة يستطيعون ترديدها همساً و هم يحلمون !

::

تقولين لي إذا أردت أن أحبك و انا أحبك
فينبغي لصورة أنت ترسمها لي
أن يكون لها مثل اليرقة الحية
في قلب الأقحوان !

"

0 التعليقات: