الأحد، أكتوبر 24، 2010

الشيطان و الآنسة بريم - باولو كويلو











إني أجدهُ أمراً غريزيّاً أن ينطفئ النور في نفس ذلك الرجل
الذي قُتلت زوجته وابنته ، ليستبد به شيطانهُ و يوجّه أفكاره
و أعماله !
على من سيُلقي تبعيّة تلك الجريمة ؟َ! وهل كافة البشر أخيار ،
أم أشرار ؟! أم أن الجبهتين من خير وشر تتصارعان فيهم
ومن سينتصر في النهاية ؟!
تقودهُ عقليته إلى افتعال خطّةٍ رهيبة ، تحسم الحيرة التي تعترم
بداخله ، وليستخلص من فشلها أو نجاحها حلاً !
فيسلك طريقه إلى قرية بسيطة ، ويلتقي بالآنسة شانتال بريم
ويعرض عليها خطته ، و يستمر النزاع بين الخير و الشر
و تُبنى تبريرات و تُحلّل ُ مسوّغات ٌ أخرى !
::
الشيطان والآنسة بريم لباولو كويلو
كتابٌ مشوق

2 التعليقات:

سلة ميوّة يقول...

هو فعلا كذلك..

قرأته في أحد رحلاتي إلى القاهرة

فارتبط بذكريات جميلة...

لكني اعجبت بالقصة قبل ارتباطها بأي شيء..
كانت مشوقة حتى النهاية...



كن بخير
مودتي

خبّرني العندليب يقول...

سعيد ٌ بقدومكِ سيدتي