السبت، أكتوبر 30، 2010

Nihavent- omar farouk










بربّكَ قُلّي ، ماذا تفعلُ ياعمر !!!؟

للتحميل

اضغط هنا

و تقولينَ : أكرهُكْ !








أَبْحثُ عنكِ في تخمينِ
الرّياحِ
السّاقطةِ من ردائكِ
الرّغيد ،
دقّت الواحدةُ صباحاً
يندلعُ صَوْتُكِ
كَدُمْيةٍ شقراء الفضا ،
نهداكِ مجاز !
شقيّان ؛ يُعَرّيان السُّنْبُلة ،
لا يتبرآن من شامةِ
الانتصار !
والألوانُ لديكِ
سبعة عشر ،
أوّلكِ أجاصةُ المعنى /
آخركِ فُرات !
و تحت رُكْبَتكِ
كَوْكبٌ فَزِعْ !
ألا قولي ؛
كيف يستريحُ جسدُكِ
المُبّللُ بأسألتي
و النّوافذ !!
موئي في نخاعِ التخيُّل ،
أحتاجُ لخليّةٍ
من النّحلِ
و روايةٍ جديدة لدستيوفسكي ؛
لأخفّفَ من وطأةِ
صوتك !
و لا تقولينَ : أحبكَ
تبدّدت دقائقُ الليل ،
و لا تقولين : أحبكَ !
صِرْتُ كِلْساً في قاعِ التّجربة ،
و لا تقولين : أحبكَ !
و أعرفُ أنكِ بريئةٌُ
من شكّي ،
و أعرفُ أن القهوة ترضيكِ
و الأغنيات /
و الثياب الجديدة !
لا تشيحي بوجهكِ الجميل عنّي ،
و تكرهينَ أن
أقول : أحبكِ !



أراجون - عيون إلزا








جعلَ بشِعْره قلبي مطاراً
للسنونوات ،
و ألبسني رداءً من نسج
الغيم !
إنه الرقيق جدّاً
لويس أراغون !

" العار للذين لا يتنهدون لمرأى السماء الصافية
و العار لمن لا يقع سلاحهم أمام الطفولة
و العار لمن لا دموع لهم من أجل أغنية في الشارع أو زهرة في المروج !
تقولين لي دع عنك معرفة الرعود قليلاً ،
فالمساكين هذه الأيام لا يقدرون على البحث في القواميس
فهم يريدون كلمات دارجة يستطيعون ترديدها همساً و هم يحلمون !

::

تقولين لي إذا أردت أن أحبك و انا أحبك
فينبغي لصورة أنت ترسمها لي
أن يكون لها مثل اليرقة الحية
في قلب الأقحوان !

"

الجمعة، أكتوبر 29، 2010

Shoot 'Em Up










قتلهُ بجزرة ،
لا أكثر
و
لا
أقل !

::

إلا أن السيّد هيرتز كان شخصيّة ممتعة حقاً !


Clive Owen
Paul Giamatti

في ،

Shoot 'Em Up

الخميس، أكتوبر 28، 2010

سُعـَادْ









لم يعُدْ بي صَبْرٌ
على ليلكةِ السّهْو !
و في غَمْرةِ أغنية
أفُكُّ عنكِ
إزارَ كانون ،
رُبَّ شرودٍ يشبهني
فهل سأمكث طويلاً
أجادلُ ذؤاباتكِ
وغابةَ الكستناء !
يملؤون وجهي بالوشايةِ
يا سعاد ،
ينفخون الوقت ؛
مستغلّينَ صُداعَ الأَسِرّة
و منديلكِ الحرير ،
أريدُ أن أعدو
في مساحةِ ورقكِ ،
في استدارة مرآتك ،
جِفْناكِ و كتاب /
مروري الأنيق !!

الثلاثاء، أكتوبر 26، 2010

Ali au Pays des Merveilles / by ..Toufic Farroukh










آن للأقحوانةِ أن تفرغ لونها في عقلي يا توفيق !

Ali au Pays des Merveilles

مقطوعة رائعة ل / توفيق فروخ ،

للتحميل

اضغط هنا

It's Complicated









لا نشعر بقيمة الشيء إلا بعد أن نفقده ،
هل أيضاً ينطبق نفس القول على الزواج !
أم أن الغيرة جعلت من ذلك الرجل الذي طلّق زوجته
من عشر سنوات ، جعلته يراها أكثر جاذبية و إغراء !

الأمر معقّد

فيلم ممتع !

Meryl Streep
Steve Martin
Alec Baldwin

في

It's Complicated

الاثنين، أكتوبر 25، 2010

زَخَمْ بِنَكْهَة الشُّعور









بعدَ زلَّة دستورية مني في نظامها القويم ،إلى / سماح المزين



(1)

أَسْرُدُ وَجْهَ نبوءةٍ مُجَوّف ؛ و أحدّقُ كثيراً في انْتِعَالكِ عَصْراً مُشتعلَ العبور ،
أنتِ لستِ زهيدة ، و رُسْغي الأيسر يا سيّدة صار أكثر انتفاخاً !! يا جَوْقتي
الباذخة ، يتأصّلُ المعنى إذ ينجو من فمي الرّغيدِ ؛ يرقدُ فوق كَوْمةٍ من ظِلِّكِ
و جُلّنَارةِ هُبوبِكِ من حدقتيّ نبوءةٍ ذكرتها مُسبقاً !!

(2)

يَنْتَابُني عَجْزٌ بديهيّ حالما أفكّرُ في السّطْوِ على مُوَشّحٍ يرصدُ مفاتن الغناءِ
في نصف نهوضكِ ، أو في زَبَرجديّةِ كسلكِ اللذيذ !
أنتِ ؟!!
............... من يمكنها حَمْلي ، بـ / قَ شّ ة !

(3)

عليّ في هذه اللحظة تحديداً و انا أواجه مصيري كاملاً ، بكأس بلاستيكيّة ، تمتلئ إلى
نصفها بقهوةٍ رديئة ، و قلم حبرٍ أخضر ما يفتأ يؤكّدُ إخلاصَهِ لي
منذ اشتريتهُ من عامين منصرمين ، و بمعزوفةٍ موسيقيّة اسمها "نوستالجيا" ،
عليّ الاعترافُ و أنا بثلث قُوايَ الذهنيّة و .. الكتابيّة ، بأنّي طاعنٌ في فوضاكِ
المستحيلة !!!

(4)

سيدتي ، أنا لستُ معتوهاً حين أعلنُ ادّعائي أنه بمعادلةٍ حسابيّة بسيطة ،
وباستخدام كتاب الصف الثاني الأساسي في الرياضيات ،
يمكنُ برهنة الآتي :-
أنّكِ مُتّهمة بالقصيدة !!!!!!!

الأحد، أكتوبر 24، 2010

الشيطان و الآنسة بريم - باولو كويلو











إني أجدهُ أمراً غريزيّاً أن ينطفئ النور في نفس ذلك الرجل
الذي قُتلت زوجته وابنته ، ليستبد به شيطانهُ و يوجّه أفكاره
و أعماله !
على من سيُلقي تبعيّة تلك الجريمة ؟َ! وهل كافة البشر أخيار ،
أم أشرار ؟! أم أن الجبهتين من خير وشر تتصارعان فيهم
ومن سينتصر في النهاية ؟!
تقودهُ عقليته إلى افتعال خطّةٍ رهيبة ، تحسم الحيرة التي تعترم
بداخله ، وليستخلص من فشلها أو نجاحها حلاً !
فيسلك طريقه إلى قرية بسيطة ، ويلتقي بالآنسة شانتال بريم
ويعرض عليها خطته ، و يستمر النزاع بين الخير و الشر
و تُبنى تبريرات و تُحلّل ُ مسوّغات ٌ أخرى !
::
الشيطان والآنسة بريم لباولو كويلو
كتابٌ مشوق

الخميس، أكتوبر 21، 2010

نص مشترك : اللحن عنكبوت أخضر










لا تسبقيني إلى البحر، فالحكاية طريدة الظل البغيض، وحده الليل شتات العاشقين، واللحن عنكبوت أخضر، طريد شفاهنا المالحة، لا شيء في الفراغ سوى كلمات قابعة في حلق الرجاء، تستجدي أمام مجازنا خيالاً لا يأوى أبداً داخل منارة الساحل الطويل، وحده الظمأ المبتل لا يكفي لتوحّدنا مع عشبة الماء اليتيم، ما تكفي هي أرواحنا الشهيدة فوق ظل النخيل العاري.
تكلمي بصوتك النحاسي، وامتصي عرق الوداع، واتبعي الناي إلى نور الظهيرة، وافركي اضطهادك الأزلي، على نبوءات الشجر الفقيد، ليحتضن مع زفرات الماضي، طعم الشاي الراقد في مضيق توسعنا، إنّا اللجوء الرهيب إلى ثديٍ يهرب من حمأة الصّرد الباكي، تحت هجير السماء الأخير، إنا القلقُ المزعومُ يرغمُ جناحَ القُبّرةِ على التحليق أقرب من اصطفائنا لحنّونةٍ حمراء، إنا الزوبعةُ تفيض، إنا الشِّعْرُ تبيضهُ العفاريت، إنا الرسائل تنثرها أظافرُ الغانيةِ الشّغوفُ، يفضها الشبق الإلهي نحو كلمات يضاجعها الخمر الأحمر، وفاحشة السرد الذي يحترق بوتر العود الحزين وتقاسيم نصير.
لا تتركيني إلى البحر، فللبحر غناء أرمد وشامة لا تضيء إذا مستها النيازك الحانقة، عانقيني عناقاً بليغاً يا أل / تخطرين فوق ثقوبي الممتلئة بهزائم الفرح اللانهائي، المتمادي كخنجر يتلعثم في خصر الليل الناقص منك، والمتفشي كحلمتيك في ذهن الخطيئة التي تعربد فور دخولك ملكوتي الفسيح، عانقيني بكفر لأصعد سلم الهذيان، وجيئي على صدري بنبيذ عتيق يسيل كدم المشتاق فوق جسدك الدامي، ولأشرب من لعباك لهيب احتراقي، عانقي كسلي فوق أهدابك التي تطفئ كل لظى في اندفاعي، أنت اندفاعي / مجرتي / الحادي / ربطة عنقي / وأنا كلبك الوفي أيتها الوديعة / وراعي قصبك المبحوح / عانقيني واملئي كأسك مني، وارفعي علمي فوق سريرك الهائج، واشهدي انتصاري على الرومان والتتار والصليب.
مرغم أنا على سفك نصك الأول، مرغم على أشياء كثيرة أقوى، يصحبني تشعب الانتظار على رصيف خال من توحش الورد، وجهك الزجاجي يغدو أحجية، مسألة حسابية، ودفتري دهليز طويل يناجي فك رموزك المنيعة / قلمي حصان / لساني طحلبة النهر / كينونتي فضاء العطر المجهول / أنا العمق / أنا العمق في ناقوسك الكوني، وأنت سمكتي الملونة التي تهتف لصنارتي العاجية باحثة عن لجوء..


أشرف المصري

صدقي ممدوح

From Paris with Love









أهدته خاتما" فضيا" ،و قالت : كان يخص والدي إياك أن تنتزعه من يدك ،

،،

كانت مفاجأة كبيرة ،
هل سيتعلم بعدها أن لا يثق بأحد !
إلا أنه أحبها حتى اللحظة الأخيرة
قبل أن يطلق عليها رصاصته !

::

John Travolta

Jonathan Rhys Meyers

في ،

From Paris with Love

السبت، أكتوبر 09، 2010

ابْتَسمي يا صغيرة ،










إلى روح الطفلة الشّهيدة / عبير عرامين


أرْمُقُ في وجهكِ نِسْريني ،
و بين كتفيّ
قِنديلٌ حزين !
متسوّلٌ هذا الشِّعْرُ
يمدُّ يديهِ
إلى شرنقةِ البَعْثِ
تحت سِرِّك ِ
والخصلةِ اليتيمة !
ابتسمي يا صغيرة ؛
و لونكِ صلاتي !
باركي موتي القريب ،
أنا سنبلةٌ في يديكِ
أنا موضوعُ الإنشاء
الذي تكتبينهُ
بخطّكِ البسيط !
ابتسمي يا صغيرة ،
يحبكِ اللهُ
والمَرْج ُ المسلوب ُ
وجُرْحِيَ العتيق !

الجمعة، أكتوبر 08، 2010

ألبوم فيروز - إيه في أمل - كاملا ً











01. 2al Ayel
02. Ossa Zghire Ktir
03.Kell Ma El 7ake
04. Kbire El Maz7a Hay
05. Allah Kbir
06. El Ardou Lakom
07. Ma Chawaret 7ale
08.Diar Bakr
09. El Bent El Chalabiya
10.Eh Fi Amal
11. Bektoub Asamihoun
12.Tall El Za3tar

الالبوم كاملاً

للتحميل

اضط هنا

الأربعاء، أكتوبر 06، 2010

فاصِلَة تحتملُ التسكُّع ،








تنويه / هذا النص لايمتّ بصلة إلى حنين جمعة !


امْرأةٌ مثلكِ ، تعيدني إلى
البلاد القصيّة
امرأةٌ مثلكِ
تجدلُ الغناء قمحاً ،
تتسحّبُ بين النومِ
والفاصلة الأخيرة ،
جسداً من زَعْفران !
والشّهقةُ جوادٌ جامح
عيناكِ
جوادٌ
جامح !
لا تصغين جيّداً ؛
إنما الإيقاع يستبدُّ
باحتفاءِ التبعثرِ النّبيه !
والفرقُ بين الرّعشةِ
والكمنجةِ الأنيقة
بسيطٌ جدّاً ،
بسيطُ ؛ بحيثُ يمكنكِ
أن تقلديه !!
عليّ استيعابُكِ
في شوارعَ أخرى
في سيّارةِ أجرة أخرى !
في تلكُّؤ ٍ آخر ،
في زاويةٍ أكثر حُلكة ٍ
بلا نادلينَ
أو رُوّاد !
و أُطْعِمُ خُبْزَكِ لِطفل ٍ
يتعلّق ُ بزندي ،
و أهَبُ احتوائي
لنهدٍ تركتُهُ فقيراً
في قارعةِ النّشيد !
يلتئمُ بك ِ
الكفُّ المنزوعُ
من مراودة الظل ،
و غزّة /
الملح الذي لا يتأكسد ،
انصهارُك الضّائعْ
تحت الورقِ المتيبّس !
وعليّ استيعابُكِ
فوق أرصفةٍ أخرى ،
على طاولةٍ أخرى ،
و في زحامٍ آخرَ
ينوء ُ عن التفافاتنا ،
عن تسكّعنا السّريع !

الثلاثاء، أكتوبر 05، 2010

يارا - فيروز










يارا ال / جدايلها شقر
فيهن بيتمرجح عمر !

للتحميل

اضغط هنا

السبت، أكتوبر 02، 2010

لي في خَان يُونُس قَمَرْ / وغابةُ نشيد ،









_1_

لِوَجْهِكِ الطّالعِ من وترِ
التّنائي ،
من سَمْتِ الضُّحَى /
من حَيْرة الزّيْزفونِ
في ديوانِ القصائد ،
أنا اليومَ عائد !
لوَجْهكِ الغائبِ
في مقطوعات جيوفاني ،
في تشتُّتِ العُنْقودِ
الأخير ،
في زَغَبِ البرتقالِ
الصّغير ،
لكِ الرّيح ُ ،
ولي أنا
ذلك الصّفير !


_2_

أرتادُ مطاراتِكِ المرسومةِ
في أغنيةِ الأقحوانة ،
شارعانِ بيننا ،
و سفرٌ هزيل !


_3_


يسألونني ، لماذا تنامُ والنظّارةُ على
عينيك !
أجيبهم بأنّ نومي مثقّف !
و مرّةً ؛ أمسكوا بي متلبّساً
و أنا أسرقُ من مخابئكِ
جورباً مُلوّنا ً /
قِصّة ً للصّغارِ /
وبيتَ شِعْرٍ لمهيار الديلميّ !

_4_

رنّة ُ العودِ ال/ يشهقُ
من تجلّي هُدْبِكِ ،
والسّهَرْ
و أتركُ نزقي
في طَعْمِ القصب ؛
حتى لا ترجئينَ
مَوْعِدا !!!!