الاثنين، سبتمبر 27، 2010

* انْعِطَافْ ،،











* تنويه : كُلّما تبدّى نِصفُ صورتها في الذّاكرة ؛
أجدُ سيْليَ الجارف ينعطفُ معها !



خِلْسةً ، في الدّرْبِ الأخضر ِ
أرْمُقُ مِنْكِ خُطْوتين ِ
و اصْطِخَابَا !
لا أَعْبَأ ُ لأعْيُنِ الحَيِّ ،
لا عن لَوْعتي أَسْألُ
و لا أقتفي ،
الأسبابا !
كاسحٌ نَهْدُكِ الفضيُّ ؛

مورقٌ باللهفة
صحيحٌ /
مديح ٌ /
مليح ٌ ،
يرنوني اقْترابا !
يَجْهَلُ الوشاية َ ، بريءٌ !
فاقَ يَعْرُباً
حسباً و أنْسابا !
أمّا الهُدْب ُ
فصَهْلةُ مُهْر ٍ
أذنبَ مرّة ً ،
و مرّةً فتابا !
ميدي بالقَدّ المُدَمْلجِ
وَيْحَ الزّعْفرانِ
على كفّي !
جِذْعُك ِ يَنْضُجُ أَعْنابا !
مالي و حُسْنُكِ قاتلي ؛
يُبْرقُ في اللغةِ وَجْداً
و يَمْحقُ أغْرابَا !
ضُمّيني في زُمْرةِ زَنبقٍ
ناجى النّحْرَ مِنْكِ
و اعتنقَ الجيدَ أسْرابا !
للثّغْرِ قصّة ٌ أخرى ؛
أَوْدى بيَ ثَغْرُها /
أرضخني !
كلّفني أكْؤساً و أنْخَابا !
تَفْصيلُكِ يا مُنْيةَ الحشَا
تطربُ العينُ له ،
إن شئتِ موتي حقّاً ؛
قولي : غيابا !!


0 التعليقات: