الأربعاء، يونيو 02، 2010

ع دروب الهوى










لا أدري كيف خبّأ َ شجرة َ حور ٍ عظيمة
في حقيبتهِ السوداء ،
بينما أنا كنت ُ أحمل ُ أعلاما ً وقلائد َ وخواتم وأمشاط وأساور ومزامير
وعلبة كعك ٍ صغيرة ،
سِرنا سويّا ً ..
وتركنا للحُلُم ِ أن يقود َ خُطَانا

1 التعليقات:

قلمٌ أسود, يقول...

رائِع :)