الخميس، يونيو 03، 2010

مزروعون











أسكب ُ النّهار َ ترياقا ً
لجُرْح ِ القُبّرة ،
وطني أنا حلو كتير ،
آه ِ كم أحب ُّ أن أغنّي لوطني ،

.

.



بلادي يا حفيف الوجدِ في الأسحار
ويا قمرا ً يُباهي صفحة َ الأقمار
ويا شعرا ً تضوّع َ في سما السُّمَّار
ويا مسكا ً تحمّم َ في نداهُ الغار ،
سنبقى رغم قيد الليل والأخطار
مزروعون ..
..
مزروعون في التّاريخ ِ
مثل القَمْح ِ والزيتون
مزروعون كالقمسات ِ
كالأحْجَار كالحنّون
مزروعون .. مثل الورد
فوق ترابك ِ الميمون ،
مزروعون ..
..
مزروعون كالأحداق ِ
كالأشْواك ِ كالذكرى
ومثل ملامح ِ الحب
الذي فينا ارتوى عطرا
ومثل الشوق ِ
يسري جمره ُ نهرا


حمّل من هنا

0 التعليقات: